“أم قويق” هي البومة الصغيرة Athene noctua، وتُعرف فى الثقافة الشعبية المصرية دائماً كنذير شؤم. هى بومة صغيرة ذات رأس مستديرة وقمة رأسها مسطحة فوق عينيها مباشرة مما يجعل وجهها يظهر كأنه ممتعض دائماً.

تتكاثر “أم قويق” في الربيع وتبقى الرابطة بين الأزواج قوية، فالذكر عادة ما يبقى فى منطقة واحدة حتى موته. تعيش في المناطق المفتوحة والصخرية الصحراوية وكذلك في المزارع، ويمكن أن تُشاهد على أعمدة الإضاءة وعلى أسلاك الكهرباء. لا يراها الناس كثيراً لكنهم يسمعون صوتها في الليالي المظلمة، ويزيد ضجيج “أم قويق” مساءً بعد التهام صيدها وإحساسها بالشبع حتى اعتبرها البعض طائراً ثرثاراً، لهذا يصف الناس الشخص الثرثار ب”أم قويق”.

“أم قويق” حلقة أساسية ومهمة في التوازن الطبيعي، فهى تتغذى على القوارض والطيور الصغيرة والزواحف والحشرات كالخنافس والجراد، وربما لو علم الناس حجم منفعتها لتغيرت نظرتهم لهذا الطائر الذي يخلصهم من القوارض والزواحف، وتحولوا من اعتباره نذير شؤم ليصبح فأل خير فى نظرهم.

 

تصوير: The Photography of Ahmed ElSheikh

يمكنك أن تستمع إلى صوت “أم قويق” هنا: http://www.xeno-canto.org/385239

2018-01-21T06:35:50+00:00